أصبح التعيين الهدف منه الراتب فقط

قد فطن رئيس الجمهورية للإختلالات التنظيمية للرئاسة والوزارة الأولى، 40 مستشارا أغلبيتهم بدون مردودية إلا الضغط على الوزاراء، وتشغيل أبناءهم وزوجاتهم، والبحث عن مصالحهم الضيقة لقربهم من الرئيس والوزير الأول،
وقد طالبنا كم من مرة في مراجعة هيكلة المرفقين، يكفي سبعة مستشارين لكل منهما، ودعمهم بملحقين لمساعدتهم ، حتى تصبح هناك مردودية وقيمة للعمل الحكومي ….وأصبح التعيين الهدف منه الراتب فقط … دون الكيف والمردودية، واليوم رئيس الجمهورية يكتشف جديتنا في ذلك المطلب الموضوعي .
من صفحة المدير الناشر عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق