تفاصيل ليلة الذعر التي سببتها الكلاب السائبة بتفرغ زينه

شهدت الليلة البارحة حالة غير مسبوقة من الذعر في صفوف سكان حي “سانتر أميتير” بتفرغ زينة؛ بعد أن قامت مجموعة من الكلاب السائبة بمهاجمة ومحاصرة كل من تصادفهم من المارة كادت ان تقضي على أسرة في سانتر متير.
ولله الحمد لم تسجل أية إصابات في صفوف هؤلاء نظرا لتمكن بعضهم من إنقاذ البعض الاخر، وتدخل مجموعات من الجيران لإبعاد الكلاب المسعورة عن الماره الذين غالبيهم كانو يزاولون الرياضية على شارع انواذيبو.
وضعية أعادت إلى الأذهان مأساة الطفلة التي نهشتها كلاب سائبة قبل بضعة أشهر في الميناء، حيث كان الحادث المأساوي كافيا لتنبيه السلطات العمومية والبلدية حول الخطر الحقيقي الذي يشكله تواجد هذه القطعان المتزايدة من الكلاب السائبة على حياة السكان.
وتنتشر مئات الكلاب السائبة في عموم المنطقة الممتدة من شمال وغرب مقاطعة تفرغ زينة إلى مقاطعات لكصرو السبخة والميناء، ولم تحرك السلطات المختصة، خاصة البلدية ومصالح وزارتي الصحة والبيطرة ساكنا لحماية السكان من هذا الخطر المحدق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق