لقاء تحسيسي لتعبئة القطاع الخاص للاستعداد لمشاريع الإقلاع الاقتصادي

نظم الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين،اليوم الاثنين بمقره في نواكشوط لقاء تحسيسيا لتعبئة المقاولات والشركات للاستعداد لمشاريع الإقلاع الاقتصادي.

وأكد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء التحسيسي يشكل فرصة لاستعراض ما قام به الاتحاد الوطني واتحاديتي البناء والمقاولات والخدمات والمهن الحرة من جهود في إطار الاستعداد لمشاريع الإقلاع الاقتصادي.

وأضاف أن القطاع الخاص الموريتاني حقق مكسبا مهما وهو اختيار الشركات الوطنية المشاركة في الصفقات الممولة على حساب ميزانية الدولة، مشيرا إلى أن هذه الشركات والمقاولات يجب أن تكون على مستوى التحدي بانجاز الصفقات بأجود نوعية وفى الوقت المحدد.

و قال إنه و نظرا للفترة الزمنية المقررة لهذا الإقلاع والبالغة 30 شهرا تم اتخاذ كافة التدابير من طرف وزارة المالية ليكون التسديد في الوقت المناسب بإيداع المبالغ المستحقة في حسابات جاهزة لا تتأثر بغلق الميزانية.

وأجمع عدد من المتدخلين على ضرورة تنظيم أيام تشاورية لحل وتوضيح عدد من الإشكاليات كالعلاقة بين مكاتب الدراسات والمقاولات وإيضاح الصورة المتعلقة بكل مقاولة.

كما تطرق الحديث لعدد من النقاط الواردة في قانون اختيار الشركات الوطنية وضرورة مراجعتها، وتحدث بعض الحاضرين عن أهمية أن تكون هناك تسهيلات مالية للمقاولات التي تحصل على المشاريع لزيادة قدرتها على الوفاء بالتزاماتها .

وجرت وقائع اللقاء بحضور النائب الأول لرئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، والأمين العام للاتحاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق