تفاصيل لقاء ولد الغزواني مع العمد الموريتانيين

استقبل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ظهر اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط المكتب التنفيذي لرابطة العمد الموريتانيين برئاسة السيد سيد أحمد ولد اهميمد عمدة بلدية أطار.

ويأتي هذا الاجتماع تجسيدا لما يوليه فخامته من عناية للمؤسسة البلدية ، نظرا للدور المحوري الذي تلعبه في ترسيخ التنمية المحلية وتقريب الخدمة من المواطنين وتعزيز مشاركتهم في صنع القرار .

وقد استعرض العمد أثناء هذا اللقاء مختلف المشاكل التي تعيق رابطتهم في سبيل ترقية البلديات وتمكينها من أداء مهامها على النحو المطلوب.

وفي معرض رده على مداخلات السادة العمد ، أكد فخامة رئيس الجمهورية أن الدولة ماضية في خيار اللامركزية، مبرزا في هذا الإطار ، أن خارطة الطريق المنبثقة عن الاستراتيجية الوطنية للامركزية والتنمية المحلية ، سيتم تنفيذها تدريجيا وفق الآليات المحددة لذلك لتمكين البلديات من الإسهام على نحو فعال في التنمية المحلية وتعزيز مشاركة المواطن في صنع القرار وأوضح فخامته أن البلديات مدرسة للديمقراطية يجب صيانتها ودعمها وإشراكها في جميع البرامج التنموية لكونها الأقرب إلى السكان والأدرى بمشاكلهم ، داعيا إلى تعزيز التكامل والتنسيق السلس والفعال بينها وبقية المؤسسات الفاعلة في مجال التنمية المحلية الولاية والجهة.

وحث فخامته العمد على مراعاة الاستدامة في استغلال الموارد الطبيعية والحفاظ على البيئة وعلى توطيد السلم الأهلي والوحدة الوطنية.

وفي الأخير شكر فخامة رئيس الجمهورية ، رابطة العمد الموريتانيين ، على ما تبذله ، ويبذله كل عمدة في بلديته ، من جهود في خدمة السكان ، ودعا الجميع إلى مواصلة تلك الجهود لتوطيد الصلة بالمواطنين والعمل على حل مشاكلهم.

وادلى رئيس رابطة العمد الموريتانيين بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه”حظينا بالاستقبال من طرف فخامة رئيس الجمهورية حيث كانت لنا فرصة للاستماع إلي نصائحه وارشاداته َوبحث المشاكل التي تعاني منها اللامركزية والتنمية المحلية بشكل عام .

ونحن مرتاحون للجو الذي تم فيه الاستقبال ومستوى التفهم للمشاكل التي طرحت والاستعداد الذي لمسناه لحلها.

نعبر عن اطمئناننا وارتياحنا ونحن نخرج من هذا اللقاء لمستقبل اللامركزية والتنمية المحلية خصوصا ان هذه هي المرة الأولى التي نشعر فيها ان هناك عناية كبيرة وفهم حقيقي للامركزية التي لاغنى عنها لتحقيق التنمية ولضمان مستقبل افضل لها.

كان تجاوب فخامة الرئيس جيدا يعكس اطلاعه الواسع على مختلف الأمور ذات الصلة وخرجنا من اللقاء بتعهدات من شأنها ان تغير الأمور نحو الأفضل وتسير في الاتجاه الصحيح”.

وجرت المقابلة بحضور معالي السيد محمد سالم ولد مرزوك وزير الداخلية واللامركزية والسيد محمد احمد ولد محمد الأمين مدير ديوان رئيس الجمهورية والسيد يحي ولد الكبد مكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية والسيد اعمر ولد اعل سالم مكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق