أين دولة فصل السلطات…حتى يقتنع المواطن؟

أطلب من الرئيس ، أستدعاء المجلس الأعلى للقضاء في دورة سابقة لأوانه، وتغيير القضاة الذين يأمرون من طرف الوزراء، لايؤمنون بمبدإفصل السلطات، قبل توجيه لهم ملف فساد خمسية الرئيس السابق الأخيرة، لأن الشعب الموريتاني لاحظ مجموعة من التناقضات في ملف الأستاذ الذي شكى منه سيدي ولد سالم، لأن الوزير سيدي ولد سالم تحدى القضاء والجمهورية الإسلامية الموريتانية في عدم تنفيذ أحكام القضاء الصادرة لصالح دمج أساتذة التعليم العالي، من القضاء نفسه الذي لبى شكايته.وحكم على الأستاذ لصالح الوزير الممانع في تطبيق حكم القضاء……. أين دولة فصل السلطات…حتى يقتنع المواطن بذلك.

من صفحة المدير الناشر لمؤسسة المحقق عالي اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق