بداية الاحتقان المنظم ضد نظام غزواني

بداية الاحتقان المنظم ضد نظام غزواني ، ستنطلق من التعليم بقيادة وزراء، حرمان الطلاب من التسجيل في التعليم الثانوي والعالي ، ونتائج الخطة اليوم تم أكتشافها، عندما أقتنعوا أن عزيز أوقف سيدي ولد سالم عن قراره، هاهم اليوم يتنقلون لمناصرة الرئيس السابق عزيز في أزمته، لأنه كان مهتم في قراراته بالشباب المغبون أبناء الفقراء حتى في التعيينات السامية والمتوسطة ، ومهتم بجميع مكونات البشر المغبون على حد قولهم عند لقاء الطلاب به،
على الرئيس غزواني أن يكون قويا ، ويستدعي البرلمانيين لألغاء تحديد السن في التعليم ……..ويجرد وزراء التعليم أمام الشعب، وان يحاسب سيدي ولد سالم على تحديه له وتحديه للقضاء في ملف الأساتذة، وأن يترك الوزير التناقض، القضاء في الأمس حكم له على عقوبة أستاذ شكى منه، واليوم الوزير يتحدى القضاء لاينفذ أحكامه، وأغلبية الأسرة التربوية في أشد الغضب ، وستعلن خطة لاتحمد لمحاسبة النظام على تمالأه مع وزراء التعليم .
من صفحة المدير الناشر لمؤسس المحقق عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق