ولد مدو: اعتمادا على لقاءات التشاور التي أجريناها قررنا إطلاق حزمة من الفعاليات المتنوعة

قال رئيس السلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية الهابا الدكتور الحسين ولد مدٌو ان السلطة عملت خلال الأشهر الأخيرة على إطلاق مسار تشاوري واسع مع الفاعلين والسياسيين والمجتمعيين.
حديث ولد مدٌو جاء خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم في مقر الهابا بنواكشوط.
وأضاف ولد مدو في المؤتمر ان الهدف من التشاور هو سعي السلطة لتطوير المهنة استنادا لتشخيص واقعها والعمل على تجاوز اختلالاتها، وترقية الآليات المتعلقة بالضبط والتنظيم.
وأوضح ولد مدو انهم في إطار التشاور التقو بكافة الشركاء الرسميين وهيئات الصحافة ومؤسسات الاعلام العمومي، واتحاد الإذاعات والتلفزيونات، ولجنة احترام أخلاقيات الصحافة، ومراسلي القنوات الدولية ووكالات الإنتاج السمعي البصري والمنصات الإعلامية.
وأكد رئيس الهابا انهم لم يكتفوا بهذا بل أجروا لقاءات مع رؤساء الفرق البرلمانية واللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات وسلطة تنظيم الاشهار.
وأعلن ولد مدو أن الهابا بصدد إطلاق حزمة نشاطات تكوينية وضبطية بغرض العمل على تشخيص وضع الحقل.

ونبه ولد مدو إلى أنه اعتمادا على لقاءات التشاور التي أجروها قرروا إطلاق حزمة من الفعاليات المتنوعة سيجري تنفيذها خلال الأشهر الثلاثة المتبقية من السنة.

وتشمل الأنشطة إطلاق مسح صحفي شامل للمشهد الإعلامي بالبلد، وذلك لتوفير قاعدة بيانات هامة من أجل تطوير الحقل.

كما سيتم إطلاق سلسلة من الدورات التكوينية لفائدة الصحفيين تمكن من رفد وتعزيز كفاءات وقدرات الإعلاميين، وتسجيل لانشغالاتهم في التعاطي المهني مع القضايا المستجدة والملحة.

حضر المؤتمر الصحفي أعضاء السلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية وعدد من الصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق