أحزاب سياسية: التمسك باللغة العربية عامل مهم للحفاظ على هويتنا

أكدت أحزاب سياسية موريتانية على أن  التمسك باللغة العربية واعتبارها اللغة الأم هو احترام لدستورنا وعامل مهم للحفاظ على هويتنا ووحدتنا الوطنية لكونها لغة ديننا الجامع.

 

وأكد بيان مشترك لـ11 حزبا سياسيا وزع على هامش ندوة نظمها حزب الكرامة مساء أمس، على “ضرورة الانفتاح على العالم بامتلاك لغاته الحية والقدرة علي التواصل معه وذلك لضمان تكوين متوازن لأجيالنا”.

 

ونظم حزب الكرامة أمس السبت بمقره ندوة فكرية بعنوان: “التعليم … الإصلاح المرتقب” شارك فيها رؤساء أحزاب سياسية ومنتخبون ونقابات وشخصيات وطنية.

 

وأشار المشاركون في الندوة إلى ضرورة إعادة الاعتبار للمدرس والحفاظ على كرامته والرفع من مستواه المادي.

 

كما طالبوا بـ”تكاتف الجهود لإيجاد مقاربة وطنٌية تضمن نجاح الإصلاح المرتقب”.

 

والأحزاب السياسية الموقعة على البيان هي: (الاتحاد من اجل الجمهورية، الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم، حزب الكرامة، حزب التحالف الوطني الديمقراطي، حزب اتحاد قوى التقدم، حزب تكتل القوى الديمقراطية، حزب الحراك الشبابي من اجل الوطن، حزب الإصلاح، حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم) ، حزب المسار).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق