المكتب الوطني للسياحة يهدد بعض عماله بالفصل

في الوقت الذي تعكف فيه الدولة علي حل مشكلة العمال غير الدائمين عبر ترسيمهم في الوظيفة العمومية طبقا لمشروع القرار الصادر عن مجلس الوزراء والذي بالفعل بدأت بعض الوزارات تطبيقه، يهدد المكتب الوطني للسياحه بعض عماله بالفصل حيث أبلغتهم إدارته عبر إجتماع معها أنها تنوي فصلهم بحلول نهاية أكتوبر بحجة ضعف الموارد رغم مرور أكثر من ثماني سنوات عليهم في المكتب. 

للعلم فإن عدد العمال غير الدائمين لايتجاوز 17 عامل مع راتب 4800 أوقيه جديدة لكل واحد ويحملون شهادات في تخصصات مختلفة ومهمة.
إننا نحن العمال المعنيين بهذ القرار نريد إرسال رسالة إلي رئيس الجمهورية نطلب منه إنصافنا من هذا الظلم.
نود أيضا إرسال رسالة إلي الرأي العام نطلب فيها مؤازرتنا حتي ترجع الإدارة عن هذا القرار الجائر والتعسفي في حقنا.
نؤكد حقنا في إتخاذ جميع الوسائل الازمه من مظاهرات واعتصامات حتي يتم التراجع عن هذا الظلم في حقنا.
الموقعون عن العمال :
ناديه منت أحمد ولد الطالب
زينب منت محمد ولد بوهم
منة منت محمد ولد أمين
محجوبه منت أباه محم
مريم منت محمد عالي
إلي ءاخر القائمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق