موريتانيا تترأس دورة لمنتدى المفتشيات العامة للدولة بإفريقيا

ترأست موريتانيا اليوم الثلاثاء أعمال الدورة العاشرة لاجتماع المجلس التنفيذي لمنتدى المفتشيات العامة للدولة في إفريقيا والهيئات المماثلة، وذلك عبر تقنية “الفيديو كونفرانص”.

ويهدف اللقاء لتعزيز دور المجلس، ومن خلاله المنتدى، في دعم الشفافية ومكافحة الفساد وترسيخ دعائم الحكامة الرشيدة في الدول الأعضاء عبر تبادل الخبرات والممارسات الجيدة والتكوين المستمر في هذا المجال.

المفتش العام للدولة، محفوظ ولد إبراهيم أكد في كلمة خلال الاجتماع أن جائحة “كوفيد 19” التي أثرت سلبا على مختلف الدول والمجالات قد تضررت منها البلدان الإفريقية أكثر من غيرها نتيجة لتواضع الموارد العامة والبني التحتية الضرورية لمواجهة الجائحة مما زاد أيضا من الحاجة إلى العمليات الرقابية المتزامنة.

وأضاف ولد إبراهيم أن الجوائح والكوارث الطبيعية تخلف وضعية استعجالية تتطلب اللجوء إلى مساطر استثنائية لمواجهة الأخطار مما يولد مخاطر كبيرة في مجال التسيير تجعل من الضروري تدخل هيئات الرقابة للحلول دون عمليات سوء التسيير وحتى يتم التوجيه الفعلي للموارد المعبأة لصالح برامج التحدي لما قد يحدث من جوائح او كوارث طبيعية.

وشدد ولد إبراهيم على أن جائحة كوفيد 19 أربكت البرمجة وتعبئة الموارد والتعاون الدولي خاصة في مجال مكافحة الرشوة والفساد مما يتطلب تنمية منصة التبادل القائم بين الدول الأعضاء في المنتدى.

وتأسس منتدى المفتشيات العامة للدولة في إفريقيا والهيئات المماثلة فبراير 2006، ويضم في عضويته 26 هيئة رقابية تنتمى لـــ 21 دولة.

وتولت موريتانيا – وهي عضو مؤسس في المنتدى – رئاسته الدورية منذ 2018، وتنتهي رئاستها خلال الجمعية العامة المقررة أكتوبر 2021 في الكونغو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق