المدير العام لميناء نواكشوط المستقل السيد سيد احمد ولد الرايس، ينظم يوما تشاوريا

 

نظمت إدارة ميناء نواكشوط المستقل المعروف “مناء الصداقة” أمس الخميس في قصر المؤتمرات يوما تشاوريا حول نماذج دفاتر الشروط والالتزامات لبلورة رؤية مشتركة حول قواعد تسيير المناء وعلاقاته مع الشركاء والمستخدمين.

وأوضح وزير التجهيز والنقل السيد محمدو احمدو محيميد في كلمة بالمناسبة أن تنظيم هذا اليوم التشاوري الخاص الاول من نوعه حول نماذج دفاترالشروط والالتزامات يعبر عن تمسك ميناء نواكشوط المستقل بالخيارات الاصلاحية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وبرنامجه الطموح.

ويأتي ذلك التزاما بالعمل وفق القوانين والنظم المعمول بها، خاصة المرسوم الذي يمنح الميناء صلاحيات واسعة لتعزيز دوره في مجال التنسيق وضبط النشاطات المينائية من اجل حماية هذه المؤسسة الحيوية وتقريب خدماتها للمستخدمين والشركاء تطبيقا لبرنامج تعهداتي.

وبدوره أشار مدير الميناء السيد سيد أحمد ولد الرايس الى أن هذه المنشأة الهامة يجب أن تكون قطبا تنمويا حقيقيا ولبنة أساسية في تحقيق النمو الشامل الذي حدده فخامة رئيس الجمهورية وخطة الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي التي اعلن عنها مؤخرا والتي تسعى الى تقوية القدرات الانتاجية في البلد والاعتماد على مقدراته ومؤهلاته الذاتية لتكريس استقلاليته والنهوض به الى غد افضل.

وأشار إلى أن ميناء نواكشوط المستقل باشر، نظرا للاهمية القصوى لتطوير القطعات الخدماتية والبنة التحية والقطاعات الانتاجية، سلسلة من الاصلاحات الهيكلية تسعى الى عصرنته عبر مقارنة تشاركية من اجل تحسين مناخ الاعمال وارساءالشفافية في كافة الانشطة المنائية.

أمارئيس اتحادية الخدمات والمهن الحرة السيد محمد ولد والد فقد أوضح في كلمة بنفس المناسبة أن تخصيص هذا اليوم التشاوري لدفاتر الالتزمات التي ينوي ميناء نواكشوط المستقل توقيعها مع الفاعلين الخصوصين تعتبر خطوة إيجابية يتوخى من ورائها تنقية هذا القطاع لان أي نهضة تنموية للبلاد تستدعي وجود قطاع خاص قوي ومنظم.

وأشار في هذا الصدد إلى أن اتحادية الخدمات والمهن الحرة تثمن عاليا الرؤية الثاقبة لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية المتعلقة بالقطاع الخاص خدمة لتنمية البلاد.

وحضر انطلاقة هذا اليوم التشاوري وزير المالية ووزير الصحة وعدد من الاطر المعنية بهذا المجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق