مولاي ولد محمد لقظف . . الشخصية النظيفة والجامعة

الدكتور مولاي ولد محمد لقظف، الذي يتميز بشعبية قوية، في جميع جهات موريتانيا بمكوناتها” البيظان بمكوناتهم–والزنوج بمكوناتهم،كما أنه خدم البلد في خمسية عزيز الأولى ،خاصة المجال الإجتماعي، ولم يصطدم بأي شخص، ولم يدخل على نظام عزيز سلوك الكتائب والصراعات، إلا بعد مغادرة د.مولاي للحكم ….

وبدأ حكم عزيز و شعاره الوحيد كان الصراع عن مغذين الصراعات عن طريق أباطرة الخمسية الأخيرة.

وقد تباشر الجميع بوجود الدكتور مولاي بجانب غزواني …

جميع المشاريع التي أنجزت في فترة العشرية كانت في خمسية د.مولاي “مياه أظهر – وميناء النبي- ص وأنجاكو –وكلية الطب — وبرنامج أمل….ألخ، ولم تجد عليه لجنة التحقيق البرلمانية أي سوء تسيير في حقبته،

هناك البعض من المفسدين الذين يريدون استغلال الأبرياء ضد من كان يخدم البلد ويحافظ على تماسكه ووحدته الوطنية.

مولاي مقتنع ان ثروة البلد تغنيه بتسيير معقلن، وجميع التمويلات الأجنبية دخلت في فترة عزيز عن طريق مولاي المقنع للشركاء الأقتصاديين ..

مولاي شخصية وأزنة , ومعروف وزنه وقيمته لدى السلطات الإدارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق