الشيخ الفخامة يوزع ما يقارب 1000 أضحية بضواحي بوتلميت

قام العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا، في أولى أيام عيد الأضحى المبارك، بعملية توزيع واسعة لما يقارب 1000 أضحية،  في عدة قرى تابعة لمقاطعة بوتلميت.

أشرف العلامة بنفسه على عملية التوزيع، التي استمرت ساعات في قرية البلد الأمين، وعدد من القرى المجاورة لحيز الحضرة الربانية، معدن الذكر والتلاوة والشكر.

رابط الشيخ رفقة عدد كبير من الطلبة والأتباع، لساعات من أجل توصيل الأضاحي، إلى كل القرى المعنية بعملية التوزيع الأوسع من نوعها، التي قام بها الفخامة.

صاحبت عملية توزيع الأضاحي توزيعا واسعا لرزم كبيرة من الملابس، تحوي الرزم أنواع الملابس، التي يرتديها الرجال والنساء والاطفال.

شكل الشيخ مجموعات شبابية نشطة، تولت عملية توزيع الملابس وسط القرى المستهدفة، ووصلت كل الأسر المتواجدة بالقرى  وشملت الملابس كل سكان القرى من الرجال والنساء والأطفال.

حضرنا عملية توزيع الأضاحي، بقرية البلد الأمين وشاهدنا سيارات رباعية الدفع، جابت كل الأمكنة الموجودة بالقرية توزع عليهم أضاحيهم.

بينما تبعت سيارات توزيع الأضاحي، سيارات أخرى توزع الملابس على كل الأسر المتواجدة بحضرة البلد الأمين، التي يتولى الشيخ كافة مؤونتها مع توفير مياه الشرب وآليات الطبخ وأنواع الملابس.

استغرقت عملية الأضاحي وقتا طويلا وجهدا جهيدا، تطلب من العلامة الإشراف بنفسه لعدة ساعات، تحت لساعات الشمس الحارة، حتى وصلت كل الأضاحي إلى الأسر المستهدفة.

في نفس الوقت توافدت عشرات الوفود من الأشخاص الراجلة والراكبة، إلى حضرة البلد الأمين من أجل حضور صلاة العيد خلف العلامة الشيخ الفخامة.

كل الذين قدموا إلى الحضرة وزعت عليهم الملابس في أماكن الضيافة، التي اكرموا فيها بأنواع لكرام من الألبان واللحوم الشهية.

دأب العلامة الشيخ الفخامة على توزيع الملابس والأضاحي في المناسبات الدينية، وذلك في إطار الانفاق الذي اعتاد على فعله والتخفيف عن الأسر الضعيفة الموجودة في  البلد الأمين، وقرى الجوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق