ليبيا: ضربة قوية بسلاح أبيض لأحد أبناء الجالية الموريتانية بمدينة سبها

وقع الجمعة 24 يونيو 2020، بولاية سبه الليبية، شجار عنيف بين أثنين من أفراد الجالية تطور، إلى حد القتال بالسلاح الأبيض، الأمر الذي جعل أحد المتشاجرين، يضرب الآخر ضربة قوية، كادت تودي بحياته.

قال المصدر الذي أورد الخبر، لموقع “المحقق”، إن الشاب الذي تعرض للطعنة القوية بالسكين، يدعى سيدي عال ولد أبو من مواليد مدينة كيفة شرق البلاد المورتيانية، يعمل منذ سنوات في التجارة، داخل مدينة سبه الليبية.

نقل الضحية فورا إلى المستشفى، حيث قامت المصالح الطبية بإجراء عملية معقدة للضحية، وصلت تكاليفها إلى مليون وخمسمائة قديمة.

تولت مجموعات الجالية، داخل مدينة سبه تكاليف العملية، حيث قاموا بتوزيعها بينهم على أفراد الجالية، المتواجدين داخل مدينة سبه.

بينما ذكر مصدر متصل، بأن الجاني تم توقيف من قبل السلطات، إلى أن تنظر في قضيته ويحال إلى القضاء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق