ولد منصور يتحدث عن الفساد وتحدياته (تدوينة)

قال الرئيس السابق لحزب التجمع الوكني للإصلاح والتنمية – تواصل محمد جميل بن منصور إن الحرب على الفساد تواجه عددا من التحديات. و حدد ولد منصور في تدوينة على حسابه بالفيسبوك أبرز هذه التحديات :

1 – الحماس الزائد لهذه الحرب واستعجال نتائجها حتى قبل التحقيق ومساراته.

2 – الرتابة والهدوء المبالغ فيه والتعايش مع الفساد أو مع سدنته أو بعضهم، وكل ذلك تحت شعار الواقعية.

3 – تداخل الاتهامات المبنية على معطيات وقرائن ثابتة وقوية، وتلك التي يصنعها الخطاب السياسي والأداء الإعلامي دون تثبت طبعا.

4 – خشية اتخاذ هذه الحرب لتصفية حسابات تنتمي لفضاءات الاختلاف والصراع السياسي.

5 – الخوف من الاتهام بعدم العدل أو بالاستهداف أو بالتخير في الملفات والمستهدفين.

6 – الاستعداد لتحمل ما يترتب على هذه الحرب في واقع تورط فيه الكثير واستفاد منه الكثير وبرره كثيرون، وسكت عنه آخرون.

محاربة الفساد خيار كبير ونتائجه كبيرة مهما تأخر بعضها، وأهم عامل هو القرار بهذه المحاربة والاستعداد لحماية هذا القرار. لن يكون المتضررون من هذه الحرب قلة وسيقاومون، وبعضهم استعد لذلك منذ حين ماديا ومعنويا، وربما سيقاتل بكل قوة كل الذين يصنفهم من مسهدفيه، ولكن كل ذلك مقدور عليه إذا توفرت الإرادة وحسم الخيار وأصبحنا نقوم كل مرحلة بالذي قطعناه في حربنا على الفساد. حاربوا الفساد يرحمكم الله وعلى النحو الذي لا يوفر له أسلحة، ولا يتيح له توسيع دائرة الأصدقاء والمناصرين،حاربوه تفلحوا وتنقذوا شعبكم واقتصادكم من أخطر أعدائهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق