رئيس تواصل: كادت الكفة أن تميل لصالح الداعمين لترشح الرئيس الحالي

قال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، محمد محمود ولد سييدي، إن الكفة في الحزب كادت أن تميل لصالح التيار المطالب بدعم الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني خلال الانتخابات الرئاسية الماضية.

وأوضح ولد سييدي في مقابلة مع قناة “الموريتانية” الحكومية، أن الحزب لا حظ عدم وجود رغبة لدى المقربين من النظام في حصول ذلك الدعم، معتبرا أن الدعم المجاني والمواقف غير المحسوبة لم تعد مطروحة بالنسبة للحزب.

وأكد رئيس “تواصل” أن وتيرة الإصلاح بطيئة، وأن الحصاد غير موجود، منتقدا بشدة تراخي النظام الحالي في تحقيق الإصلاح، ومعاقبة المفسدين.

وقال محمد محمود ولد سييدي إن حزبه انسحب من منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان لمواجهة “كورونا” لعدم قدرتها على تحقيق انجاز مجسد على أرض الواقع لصالح المواطنين، مشيرا إلى أن لجنة صندوق كورونا الحكومية أنفقت 15 مليار أوقية قبل تشكيلها، وأنها لم تتح للأطراف الممثلة للمعارضة والبرلمان الحصول على تقارير شفافة عن مجالات الصرف التي قامت بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق