اختفاء مليونين ونصف من الدولار من البنك المركزي والتحقيق جار بخصوصها

تجري شرطة الجرائم الاقتصادية تحقيقا شاملا داخل البنك المركزي الموريتاني منذ أيام بمناسبة اختفاء مليونين ونصف من الدولار.

قاد التحقيق إلى توقيف 6 أشخاص قالت الشرطة أنهم ضالعين بشكل رئيسي في اختفاء المبالغ المذكورة.

من جهة أخرى ترجح جهات إعلامية مطلعة أن التحقيق يمكن أن يقود إلى رؤوس كبار هم الحلقة الأقوى ويمكن أن يكونوا من دبروا عملية الاختلاس الأولى من نوعها.

تخيم تداعيات العملية المشينة والفضيحة القذرة على البنك المركزي حيث قام المتهمون بالعملية الكبيرة واستطاعوا إدخال مبالغ مزورة إلى داخل البنك عن طريق المصلحة المعنية بالأمر.

تواصل شرطة الجرائم الاقتصادية عملها وتحقيقها من أجل كشف كل الخيوط المشتركة في عملية اختفاء المبالغ الكبيرة محاولة الإمساك بكل المشاركين في الجرم  المشين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق