مؤتمر صحفي لقادة دول الساحل بقصر المرابطون بنواكشوط

حصلنا عن طريق مصادر مطلعة من داخل قصر المرابطون بنواكشوط أن قادة دول الساحل ينوون عقد مؤتمر صحفي مشترك لاطلاع الرأي العام في بلدانهم على ما أسفرت عنه قمة نواكشوط.

جرت وقائع قمة دول الساحل اليوم الثلاثاء 30 يونيو بنواكشوط حضر رؤساء الدول الأعضاء بالإضافة إلى الرئيس الفرنسي وبعض الشركاء الآخرين من الدول الأوروبية.

تتطلع آمال كثير من سكان القارة السمراء إلى ما ستؤول إليه الأمور بعد قمة نواكشوط التي جاءت في ظرفية خاصة بعد غرق القارة السمراء في مشاكل كثيرة وتحديات جمة من أبرزها شبح الإرهاب وتداعيات الجائحة.

على وقع ما تعيش القارة من المشاكل الكثيرة إلا أن ثمت مشاكل جزئية مثل ما تعيش الجارة مالي من اضطرابات سياسية جرت إلى حراك شعبي بين الطيف السياسي.

من هنا هل سيحاول رؤساء دول الساحل حلحلة الأزمة المالية ما بعد ما عاشت من مشاكل كثيرة تزايد وقعها خلال الأيام الأخيرة الماضية.

تطرق المشاركون في القمة إلى الوضع الحاصل بليبيا آملين أن تجد حلولا سريعة ومناسبة لحل المشكل في ليبيا  بعد سنوات من الصراع المسلح الخطير.

من المنتظر أن تسفر القمة عن نتائج إيجابية بخصوص حلحلة كثير من المشاكل التي تؤرق القارة السمراء كالارهاب وتداعيات الجائحة علاوة على ملف الديون الذي يرى كثير من المراقبون أن يكون هو بيت القصيد بالنسبة لقادة الدول الخمس.

تجلى ذالك في الخطاب الافتتاحي لرئيس القمة الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي طالب من المجتمع الدولى إلغاء المديونية عن الأفارقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق