اتفاق جديد يهدف لتطوير الطاقة داخل البلاد

أعلنت وزارة الطاقة الموريتانية عن توقيع اتفاق بين الدولة الموريتانية والشركة الأمريكية آيو أن المتخصصة في أنظمة التصوير وعلوم الأرض بما في ذلك إعادة معالجة وتفسير بيانات المسوح الزلزالية.

وستسمح نتائج الاتفاق بتثمين مواردنا الوطنية والترويج لها وتحسين مناخ الاعمال وجذب المستثمرين مع ما يعنيه ذلك من انعكاسات ايجابية على حياة المواطنين وذلك تنفيذا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي تعمل حكومة معالي الوزير الأول السيد اسماعيل بده الشيخ سيديا على تجسيده وتنفيذه.

وتم توقيع الاتفاق من طرف السيد محمد عبد الفتاح، وزير البترول والمعادن والطاقة، ممثلا عن الحكومة الموريتانية، والسيد جوي كاكلياردي، نائب الرئيس المكلف بالاتفاقيات لدي شركة آيو أن وبحضور السيد مايكل دودمان، سفير الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الموظفين السامين في الوزارة.

وقال وزير البترول والمعادن والطاقة محمد ولد عبد الفتاح إن الاتفاق يهدف من بين أمور أخرى إلى دراسة المعطيات المتوفرة بطريقة جديدة مما سيسمح بتقديمها للمستثمرين الأجانب بشكل جيد.
وأشار إلى أن ذلك ينسجم مع سياسة الدولة وتوجيهات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني من أجل جذب المستثمرين الأجانب والحصول على صورة واضحة عن إمكانياتنا المعدنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق