نداء استغاثة من مواطن موريتاني أوقفته السلطات العاجية

وجه مواطن موريتاني يدعى عمار موجيبوبا نداء استغاثة إلى وزارة الخارجية والسفارة في ساحل العاج لإنقاذه من عملية التوقيف التي تعرض لها من قبل السلطات العاجية.

تم توقيفه من قبل السلطات العاجية ظلما وعدوانا صحبة زميل له الشيخ مامينه حيدرة موريتاني الجنسية.

طالب المواطن بالتدخل الفوري من قبل وزارة الخارجية لإطلاق سراحه وسراح زميله بعد تعرضهم للتوقيف بطريقة مستهجنة من قبل السلطات العاجية.

لقد أوقفت السلطات العاجية عمار موجيبوباه على الشريط الحدودي بين ساحل العاج وليبريا في قرية تناني لم يكن توقيفهم على أية مخالفة تذكر .

يقول موجيبوباه في اتصال على موقع المحقق مطالبا من خلاله

السلطات الموريتانية وبالخصوص وزارة الخارجية على التدخل لإنقاذه وزميله مما تعرضوا له من توقيف من قبل السلطات العاجية والأمر يستدعى من السلطات السرعة لإخلاء سبيلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق