أنباء عن تحضير اللجنة البرلمانية للاستماع للرئيس السابق

أكدت مصادر مطلّعة أن لجنة التحقيق البرلمانية تعمل على تحضير وبرمجة جلسة الاستماع للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في إطار الملفات التي تحقق فيها.

المصادر رجّحت أن يتم تحديد موعد الجلسة نهاية الأسبوع الجاري على أن يمثل الرئيس السابق أمام اللجنة قبل السابع من يوليو المقبل.

وكانت لجنة التحقيق البرلمانية قد كشفت، بداية أبريل الماضي، عن نيتها توجيه رسالة استدعاء إلى الرئيس الموريتاني السابق، محمد ولد عبد العزيز، للمثول أمامها لسماع وجهة نظره حول الملفات التي تحقق فيها. لكنّ اللجنة أجّلت هذه الخطوة وسط زوبعة من الجدل القانوني حول إمكانية استدعاء رئيس سابق للتحقيق من عدمها.

لكنّ الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق النائب لمرابط ولد بناهي، قال في مقابلة صحفية، بعد ذلك بأيام، “إن ولد عبد العزيز سيتم استدعاؤه لأنه تولى مسؤولية تسيير البلاد قرابة 12 عاما”.

وأضاف ولد بناهي: “أن اللجنة مخولة قانونيا ولها كامل السلطة والصلاحيات في مراقبة العمل الحكومي، ولو كان قد تم في الماضي.”

وتسابق اللجنة الزمن لاستكمال تحقيقاتها وتقديم تقريرها قبل انتهاء المهلة القانونية الممنوحة لها (6 أشهر) والتي تنتهي بنهاية يوليو المقبل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق