تفجير فضيحة مالية من عيار ثقيل ببلدية القايرة في المكتب الوطني للماء

أفادت مصادر مطلعة، من داخل بلدية القايرة، أن مسيرة شبكة المياه التابعة للمكتب الوطني في الوسط الريفي، ONSER استلم مبلغ مالي كبير، تم دفعه في حسابه الشخصي، من أجل تسديد رواتب العمال وفواتير الشركة الوطنية للكهرباء.

يضيف المصدر الذي أورد الخبر، لجهة إعلامية مطلعة، أن المسير لم يدفع لشركة الكهرباء سوى 672000 أوقية قديمة، من أصل 2500000 أوقية قديمة.

من جانب آخر، لما علم المسئول عن شركة الكهرباء ببلدية القايرة، هدد بقطع الكهرباء عن المدينة، ما لم تسدد المتأخرات التي تطالب بها الشركة، المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي بالمدينة.

ما كان من مدير شركة الكهرباء، إلا أن قام بالاتصال بعمدة البلدية، وأشعره بالموضوع، ليتصل الأخير بمسير شبكة المياه، مستفسرا لكن المسير لم يستجيب للعمدة.

في الوقت الذي اتصل مدير شركة الكهرباء، بحاكم المقاطعة بكرو، مبينا له الموضوع بخصوص مسير شبكة المياه وامتناعه، عن تسديد فواتير الكهرباء.

من جانب آخر كشفت مصادر، أن ثمت مساعي حكومية بنزع مسئولية الماء، من المكتب الوطني للماء، وتمكين تسيير مياه بلدية القايرة، من الشركة الوطنية للماء SNDE.

يعيد بعض المتتبعين للشأن المحلي، ببلدية القايرة، أن الأمر هو ما جعل المسير يستحوذ على جزء كبير من المبلغ، الذي دفعت السلطات في حسابه الشخصي، لتسديد الرواتب وفواتير الكهرباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق