تفاصيل ما وقع بين عالي ولد مع أحد عمال الشركة

تداول نشطاء على بعض مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يفيد بأن رجل الأعمال عالي ولد الدولة عرض عاملا كان يعمل عنده للتنكيل حيث قالوا إن ولد الدولة طلب من مفوض الشرطة بأكجوجت توقيف العامل بشكل خارج عن المسطرة القانونية.

تقصى موقع المحقق خبر ما جرى بين عالي ولد الدولة والعامل الذي كان يعمل لديه منذ سنوات.

العامل كان يعمل مع عالي ولد الدولة منذ سنوات وسبق أن قام بكثير من التجاوزات بخصوص التعاطي مع العمل بطرق خارجة عن الأعراف وضوابط التعامل.

من تجاوزات العامل أنه سبق وأن قام بتوقيف الشاحنة التي يسوقها على قارعة الطريق داخل العاصمة بالقرب من مباني إدارة شركة أتأم وعبث بكل العجلات وملحقاتها على مرأى ومسمع من الجميع.

من التجاوزات المتكررة التي قام بها العامل الذي تجاوز كل الضوابط والأعراف المتعامل بها كون كل الشرائك يمنعون منعا على سائق الشاحنات الخروج ولو بقدر يسير عن الطريق الرئيسي.

العامل كسر عدة مرات القاعدة وتجاوز الخطوط الحمراء قام باقتياد الشاحنة مرة بعيدا من الطريق الرئيسي ولما حاول الرجوع لم يستطع العودة نتيجة لأن الشاحنة ابتلعت الأرض عجلاتها.

حاول عدة مرات تخريجها ولكن دون جدوى استدعى سيارة من شركة أخرى ولما حاولت إخراجها عادت إليها وأتلفت أجزاء كبيرة من مقدمتها.

بعد كل هذه التجاوزات المشينة ترك الشاحنة في مكانها بعيدة من الطريق الرئيسي حيث دمر أجزاء كبيرة منها.

بعد هذا الجرم والتجاوز الظالم والتعامل الغاشم علمت الشركة بالخبر وأرسلت إليه وقامت بسحب ترخيصه.

لما سحبت منه الرخص دون أن ترفع ضده أي شكوى قضائية لكن قام بمراجعة الشركة ولما قابل ولد الدولة طلب منه إعادة رخصته عليه وأنهال بالشتم وأنواع البذيئة والألفاظ الحقيرة.

من هذا المنطلق ونتيجة لتعامل الرجل السيئ قام ولد الدولة بتحرير شكاية ووجها للشرطة لتوقيفه وهو مدان بكثير من القضايا السيئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق