نواذيبو.. احتجاجات عمالية قوية وسط المدينة

 عاشت العاصمة الاقتصادية نواذيبو على ايقاع حراك احتجاجي على مدار الأسبوع شارك فيه البحارة والصيادون والحمالة.

ودشن البحارة احتجاجاتهم قبل أسابيع قبل أن يكرروها بشكل يومي غير بعيد من الولاية للمطالبة بالشروع الفوري في اطلاق المفاوضات الجماعية للصيد بعد أن تعطلت لشهور.

ويقول البحارة المحتجون إنهم انتظروا طويلا منذ يناير الماضي قبل أن تتفاقم معاناتهم دون أن يلوح في الأفق مؤشر على قرب انطلاقة المفاوضات وإنهم يطالبون بالشروع الفوري فيها من أجل التحسين من ظروفهم ورفع رواتبهم.

وعلى نفس الخط واصل الصيادون احتجاجاتهم اليومية من أجل المطالبة بمنحهم رخص المغادرة صوب ذويهم في الداخل بعد مرور حوالي أسبوع من الراحة البيولوجية المتعلقة بالصيد التقليدي معتبرين أنهم سئموا من الإنتظارحسب قولهم.

وليس بعيدا من هؤلاء دشن الحمالون احتجاجات منذ الأمس فيما استنفر الدرك وبات على أهبة الإستعداد عند مدخل ميناء نواذيبو المستقل.

ويقول الحمالة إنهم يطالبون بتلبية مطالبهم المتمثلة في توفير بذلة لكل عامل وليس تبادلها فيما بين العمال وإن مشغيلهم يرفضون ذلك ويصرون على استبدالهم بمتقاعدين واصفين الخطوة ب”الخرق” السافر لتعليمات وزارة الصحة ومناشدين السلطات الإدارية بالتذخل لإنصافهم والإنتصار للقانون والصحة وفق قولهم.

تحرير موقع الأخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق