إلى متى يسير صندوق الإيداع والتنمية من قبل مسير انتهت مأموريته..؟

انتهت مأمورية مسير صندوق الإيداع والتنمية، منذ فترة، الأمر الذي جعل كثيرين يتساءلون، عن هذه المنشأة  المالية الكبيرة، التي كان يعلق عليها كثيرا من أبناء الشعب الموريتاني، آمالا جساما نتيجة لكونها منشأة مالية، لمنح القروض والتخفيف عن المواطنين.

لا يحظى تسيير الرجل الذي انتهت مأموريته منذ أشهر  بالقبول في الأوساط الداخلية واتهم من قبل كثيرين بخدمة أجندة الرئيس السابق الذي حسب مطلعين على ملف تسييره لصندوق الإيداع والتنمية كرسه المسير لخدمة الرئيس السابق السيد محمد ولد عبد العزيز ومقربيه.

احتار كثيرون مما يجري داخل بعض المؤسسات العمومية التي تسيره لفترة طويلة من شخصيات موالية للنظام السابق مثل رئيس سلطة التنظيم ورئيس سلطة الصحافة والسمعيات البصرية الذي تمت تنحيته في اجتماع الوزراء الماضي وتعيينه عل شركة المعادن الجديدة.

لا يزال كثير من المهتمين بالشأن السياسي وسط البلاد يتساءلون عن تجاهل النظام الجديد عن ممارسة صاحب صندوق الإيداع والتنمية الذي يمارس أعماله خارج الإطار القانوني في ظل انتهاء مأموريته إلى متى…؟

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق