الجيش يشرح عملية قتل مواطن بالرصاص بمبان

قدم الجيش الموريتاني روايته لمقتل مواطن برصاص أحد جنوبه في مقاطعة امبان بولاية البراكنه، متهما القتيل بأنه “ترصد جنديا بنية الاعتداء عليه، فأطلق الجندي طلقة تحذيرية باتجاه المعتدي أصابته للأسف إصابة مميتة”.

وأضاف الجيش في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أنه “تبين من خلال التحريات عقب الحادث أن المتوفى مواطن موريتاني يدعى عباس روكي مطلوب للعدالة وصاحب سوابق”.

وأشار الجيش إلى أن دورية عسكرية اعترضت ليلة البارحة الساعة التاسعة ليلا مجموعة من المهربين قرب قرية “ويندينك” التابعة لمقاطعة امبان بولاية البراكنة، وذلك في إطار تنفيذ مهامها الأمنية المرتبطة بإغلاق الحدود.

وأردف الجيش في بيانه أن دوريته تمكنت من القبض على أحد المهربين في حين لاذ الآخرون بالفرار.

وقدمت قيادة الأركان تعازيها القلبية إلى أسرة الراحل وذويه.

وذكرت الجميع بأنها ماضية في تنفيذ قرار إغلاق الحدود ومنع عمليات التسلل والتهريب، ودعت المواطنين للالتزام بهذه القرارات والانصياع لتعليمات الدوريات العسكرية التي تسهر على حمايتهم وأمنهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق