ول منصور يدون عن ما جاء في خطاب رئيس الجمورية

٠أعجبني في خطاب السيد رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر المبارك أمران أما أولهما فهو الإعلان عن تقويم ومراجعة وقعا لما تم في مواجهة فيروس كورونا وأنه كانت هنا وهناك نواقص وثغربات تقرر علاجها وصدرت الأوامر لتصحيحها، وأما الثاني فهو التأكيد على ضرورة الشفافية وأنها شرط لا غنى عنه لأي خطة لتحقق النجاح المطلوب.

سيدي الرئيس أتطلع إلى مشاهدة آثار وانعكاسات هذا التقويم على عمل مختلف الأجهزة والمؤسسات العاملة في مجال تنفيذ خطط مواجهة فيروس كورونا، كما أتطلع وآمل أن تظهر هذه الشفافية على نحو ينسينا ما سجل من ملاحظات حتى الآن سواء في شأن صندوق كورونا أو غيره من عناوين الخطة الوطنية لمواجهة الفيروس.
في الحقيقة لا أخفي ارتياحي للخطاب.

   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق