دعوة لإلغاء المنطقة الحرة وفتح الباب أمام البسطاء

دعت مجموعات شبابية رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الغزواني إلى إلغاء المنطقة الحرة زاعمين أنها لم تقدم أي خدمة للبسطاء سوى مضايقتهم في ارزاقهم.

قال الشباب إن المنطقة الحرة أنشئت من أجل احتضان مصالح رئيس الجمهورية السابق ومقربيه من رجال الأعمال وبارونات الفساد لمصادرة كثير من ممتلكات الشعب الموريتاني.

تقع  المنطقة الحرة  في حيز جغرافي على شاطئ غني بالإسماك والثروات الطبيعية الأمر الذي جعل النظام السابق ينشئها ليبني كثيرا من النزل الفارهة في هذه المنطقة.

كانت المنطقة سببا رئيسيا في انزال البؤس والشقاء على كثيرين من ساكنة نواذيبو بسبب توقيف المواد المستعملة وبيعها وعملية التسويق التي كانت مصدر إلهام لرزق كثيرين من أبناء الساكنة.

أثرت بشكل كبير على المواطن البسيط حيث كان يستطيع أن يشترى مواد مستعملة بأسعار خفيفة تتماشى مع دخل الأسر الفقيرة.

رأى الشباب أن المنطقة الحرة لا تساعد المواطنين ولا تخدمهم ومن هنا يتضح أنها أثقلت كاهل الميزانية بدون مردودية مهمة على الشعب.

شدد الشباب في طلبهم للرئيس بإلغاء بؤرة من بؤر الفساد الحقيقي الأمر الذي زاد الوضع سوء واتعب المواطنين من هنا يجب الإسراع في تنفيذ عملية إلغائها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق