حجر 30 شخصا من المخاطلين للمرأة والبحث عن مصدر الإصابة

بناء على وجود إصابة ثامنة، في مواطنة مقيمة بالرياض، الكلم 10 بالقرب من حي “لفريك”، تم حجر30 شخصا من المخالطين للمرأة المصابة، فيما يجري البحث عن ابن السيدة، التي يرى كثيرون أن يكون مصدر الإصابة.

جاءت المعلومات في تقرير أعده والي ولاية نواكشوط الجنوبية، لإطلاع وزير الداخلية على مجريات أحداث بالولاية بخصوص الإصابة الجديدة، مؤكدا أن طريقة الإصابة، لا زالت مجهولة المصدر.

وقع خلاف بين والي ولاية نواكشوط الجنوبية، والسلطات الصحية، التي رأت حجر مخالطي حالة الإصابة في منزلهم، الأمر عارضه الوالي، وطلب بنقل كافة المحجورين إلى مكان أكثر ملاءمة للحجر، من الحي الشعبي المأهول بالساكنة.

الإصابة الثامنة التي ظهرت الأربعاء 29 إبريل 2020 مجهول المصدر، ولا تزال السلطات الصحية والأمنية، يبحثون بكثافة عن الخيط الموصل للإصابة، إلى السيدة المذكورة.

من هنا على كافة الشعب الموريتاني، أن يعوا أن هذه الحالة أسوأ حالة إصابة وقعت في البلاد، لذا يجب أخذ كافة التدابير اللازمة، وتوخي الحيطة والحذر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق