هندو تنجح في القبض على وحش مغتصب أثار رعب السكان

نجحت الضابطة هندو نت محمد لقظف، بعد بحث شامل في إلقاء القبض على وحش مغتصب، أثار الرعب في صفوف كثيرين من أبناء الوطن، داخل أحياء مختلفة، في العاصمة.

تابعت هندو متابعة دقيقة، للوحش المغتصب للفتيات الصغيرات، حيث عانوا الأمرين من عمليات اختطاف خبيثة، من قبل الوحش المتغطرس.

قامت الضابطة، بعمل متميز ومتابعة دقيقة، أسفرت نتيجتها عن توقيف المجرم الخبيث المحترف، الذي بعث الرعب في كل أحياء ولايات نواكشوط الثلاثة، لما مارس من أعمال دينئة تتمثل في الخطف والاغتصاب وأنواع التنكيل بالمخطوفين.

لم يهدأ بال للضابطة هندو بنت محمد لقظف، مواصلة متابعتها ليلا ونهارا، من أجل أن تنزع فتيل الخوف، الذي أبحر إلى قلوب كثير من سكان العاصمة، لما شاهدوا من عمليات اختطاف واغتصاب بشعة.

واصلت الضابطة عملها، متكلة على الله وجازمة بأن تفك الطلاسم المركبة والمحيرة، لكل الناس بخصوص عمليات الاغتصاب والاختطاف، بحق الفتيات في عدة أحياء مختلفة، من العاصمة السياسية الموريتانية.

قادها الحزم والعزم للتوفيق في المهمة الأمنية، حيث عثرت على الوحش المجرم، بكل دقة ومتابعة وقيدته وقامت باقتياده إلى الجهات الأمنية، لتعميق التحقيق معه، بخصوص ملفات اغتصاب وجرائم خطيرة.

يطالب الشعب الموريتاني من رئيس الجمهورية ترقية الضابطة التي خدمت الوطن خدمة ميدانية لعدة سنوات حيث تخرجت 1991 خدمت البلاد كثيرا من الخدمة والدفعة التي تخرجت 2011 أصبحوا مفوضين.

دعت مجموعات شبابية، رئيس الجمهورية، إلى مبدأ المكافأة والمعاقبة، أراد الشباب من الرئيس أن يرقي ويكافأ المتفانين في الخدمة، بشكل مريح لتعطي هذه الصورة نوعا من التنافس الإيجابي في خدمة الوطن.

بعد حصول الضابطة على الجهد الكبير، والخدمة الوطنية النادرة، تتقدم مؤسسة المحقق، وعلى رأسها المدير الناشر، محمد عالي ولد أماهن، بكامل التهانئ والتبريكات للضابطة، في نجاحها في المهمة، بكل جدارة وتميز.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق