سيلبابي: حملة تعقيم لنزل المحجورين صحيا بالمدينة

أطلق الخميس 23 إبريل 2020، متطوعي الهلال الأحمر الموريتاني، بمدينة سيلبابي، حملة واسعة لتعقيم نزل المحجورين، صحيا بكافة فنادق المدينة.

تجولت لجنة المتطوعين، وسط أغلب كافة الفنادق، التي يتواجد فيها المحجورين القادمين، من خارج البلاد.

قال نائب رئيس متطوعي الهلال الأحمر، إن الإدارة الجهوية للصحة على مستوى مقاطعة سيلبابي، ساعدوا الطاقم بسيارة لنقلهم إلى أماكن الفنادق المستهدفة بالتعقيم، بالإضافة إلى المعقمات والأدوات الضرورية للعمل.

شكر نائب رئيس المتطوعين، الطاقم الصحي على مستوى مدينة سيلبابي، بحسن التجاوب مع المتطوعين الشباب للعمل على تعقيم الفنادق، التي يوجد بها المحجورين صحيا.

سبق لمتطوعي الهلال الأحمر، على مستوى مدينة سيلبابي، أن اطلقوا عدة حملات واسعة جابت أغلب الأسواق والمساجد والمحلات التجارية والمباني الإدارية.

حاول الشباب الذين يعملون مع الهلال الأحمر الموريتاني، بسيلبابي تعقيم أماكن العبادة وسط المساجد، في كافة أحياء المدينة.

تهدف الآلية التي يعملون بها إلى إزالة كافة الأفرشة، في الأمكنة المستهدفة، بالتعقيم ثم تعقيمها وتعقيم المكان.

كانت المساجد خلال الأسبوع المنصرم، في طليعة الاستهداف من قبل متطوعي هلال الأحمر بسيلبابي، حيث طرقوا أبواب كافة المساجد، وسط المدينة وعقموها.

لم يغفل المتطوعين عن مواصلة جهدهم النبيل، للتصدي لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد، حيث قاموا بتعقيمها بطرق ملائمة لقادسة بيوت الله.

تابع المتطوعون أنشطتهم التعقيمية، خلال الأيام الماضية، حيث قاموا بتعقيم المباني الحكومية بالمقاطعة، على أحسن وجه.

امتثل أعضاء لجنة شباب الهلال الأحمر، المتطوعة كافة التعليمات الاحترازية الصادرة من قبل السلطات، بخصوص مواجهة خطر فيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد.

تميزوا بالجدية والمثابرة، والاطلاع على قدر واسع من المسئولية والإحساس، بالروح الوطني والضمير الإنساني، لفك ربقة كثير المواطنين من خطر الفيروس القاتل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق