أنجز حر ما وعد رئيس الجمهورية يفي بتعهداته (تفاصيل)

في ظل وضعية كورونا التي تعيش البلاد بسببها مأساة حقيقية تمثلت في شلل الحركة في عموم التراب الوطني حيث أرغم المواطنون على البقاء في البيوت وغلقت الأسواق.

أعطى رئيس الجمهورية أوامر صارمة بخصوص تحمل الكهرباء والماء عن كافة القرى في الداخل وتحمل فواتيره لمدة ثلاثة أشهر لـ 170 ألف أسرة في المدن الكبيرة.

لم يكن ما توعد به الرئيس بهذا الخصوص مجرد وعد عابر بل أصبح شيئا ملموسا وموجودا حيث صدرت عدة فواتير للأسر محدودي الداخل خاوية من أي فوترة.

وحسب جهات مطلعة فإن الفواتير الجديدة لهذا الشهر لم يظهر فيها أي شيء بالنسبة للأسر المعنية سوى الذين كان عليهم بعض من التراكمات خلال الأشهر المنصرمة.

خروج فواتير خالية من أي مبالغ زاد ارتياح المواطنين وأعطى صورة ثقة جديدة في نظام تعهداتي أنه ماض فيما وعد به الشعب الموريتاني بخصوص تحسين الأوضاع والتخفيف من أعبائه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق