قادة الأحزاب الممثلة في البرلمان يناقشون الإجراء الحكومي لمواجهة كورونا

 ناقش عدد من قادة الأحزاب السياسية الموريتانية الممثلة في البرلمان  اليوم الخميس 02 إبريل 2020 اجتماعا عقدوه في العاصمة نواكشوط.
أتي اجتماع الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان في ضوء مواجهة الحكومة للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد الذي يؤرق جميع ساكنة المعمورة.

في هذا الصدد تحدث رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد الطالب أعمر (السلطان) أمام أعضاء الأحزاب السياسية الذين ناقشوا جميعا كل الإجراءات المتبعة من قبل الحكومة لتصدي لخطر وباء “كورونا”

يقول ولد الطالب أعمر إن هذا الاجتماع يهدف إلى استعراض وتقييم الإجراءات الاحترازية والتدابير الاستباقية المتخذة للوقاية من هذا الوباء، بما فيها البرامج الهادفة إلى التخفيف من تداعياته الاقتصادية والاجتماعية على المجتمع”.

أكد رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان استعدادهم و جاهزية مناضليهم للقيام بالواجب الوطني في هذا الظرف الحرج، مطالبين الحكومة بمزيد من الحيطة واليقظة و العمل على تعزيز اللحمة الوطنية لتضافر الجهود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق