سيلبابي: السلطات الإدارية تحرق كميات من المواد الغذائية

تبذل السلطات الموريتانية جهودا جبارة من أجل المحافظ على صحة وسلامة المواطن الموريتاني أين ما كان عملا بتوجيهات رئيسية الجمهورية وفي هذا الإطار تمت اليوم  31 مارس 2020 بالضاحية الشمالية الغربية من مدينة سيليبابي إتلاف كمية من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية.

قد تمت مصادرة هذه المواد المنتهية الصلاحية من طرف المندوبية الجهوية للتجارة والسياحة التي تباشر بكل جد وفعالية عملها على متسوى مدينة سيلبابي.

تحدث المندوب الجهوي للتجارة والسياحة السيد موسى ولد المختار ولد عبدي عن حرق كمية من المواد المنتهية الصلاحية على مستوى مدينة سيلبابي بإشراف حاكم المقاطعة والسلطات الإدارية.

الكمية تمت مصادرتها عن طريق المندوبية الجهوية للتجارة والسياحة تنفيذا لتعليمات السلطات العليا في البلد وتجسيدا لتعليم وزير التجارة والسياحة.

يضيف المندوب نتابع مع السلطات الإدارية عملية البحث عن المواد المنتهية الصلاحية وسحبها وإتلافها وذلك في إطار الحفاظ على صحة المواطنين وتماشيا مع أوامر القيادة العليا في البلد.

جرى إتلاف  الكميات بإشراف حاكم مقاطعة سيلبابي السيد محمد ولد النامي وبحضور عمدة المدينة السيد محمد فال ولد مكحله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق