طريق نواذيبو: عالقين على مشارف نواكشوط (فيديو)

في حدود الساعة الثانية، قدمت مئات السيارات إلى مشارف مدينة نواكشوط، قادمة من  نواذيبو، متسابقين مع الزمنة من أجل الدخول إلى نواكشوط، قبل سريان مفعول الوقت، الذي حددت وزارة الداخلية واللامركزية، في تعميمها الذي أصدرت أمس، السبت 28 مارس 2020.

تواجدت مئات السيارات، على مشارف نواكشوط، قادمين من نواذيبو، حاملين مئات الأشخاص، بينهم الصبية والنساء في خلاء من الأرض، عالقين دون مأوى يأويهم لا ظل ولا حوانيت ولا شيء يستطيعوا أن يقتاتوه.

أظهر الكثيرون من الرجال والنساء العالقين استياءهم من حصارهم على مشارف العاصمة من قبل السلطات التي منعت لهم  الدخول بحجة أن المدينة غلقت من الساعة 12 صباحا.

وجه المواطنون نداء إلى وزير الداخلية للنظر في قضيتهم وما يشكون من مشاكل كبيرة على مشارف نواكشوط حيث لا ماء ولا مرعى ويوجد من بين العالقين الصبية والنساء.

تفاجأ العالقون من هذا التشدد الذي تعاملت به السلطات العسكرية معهم ومنعهم من دخول العاصمة بحجة أنها منطقة مغلقة وفقا لما جاء في بيان الداخلية لا يدخلها إليها إلا الطواقم الطبية وشاحنات نقل البضائع والبعثات الفنية لإصلاح الماء والكهرباء والاتصالات.

تساءل كثيرون من العالقين لما ذا كل هذا التشدد مع المواطنين؟ الذين قدموا من نواذيبو إلى دورهم ومنازلهم وأهلهم وذويهم لما ذا كل هذا التشدد على المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق