موريتانيا: هجرة غير مسبوق بين المدن بسبب قرار السبت

تسبب قرار وزارة الداخلية واللامركزية، أمس السبت 28 مارس 2020، الذي أصدرت بخصوص التبادل بين المدن، وتنقل الأفراد حيث استثنت الطواقم الطبية وشاحنات نقل البضائع والبعثات الفنية، (الماء؛ الكهرباء؛ الاتصال).

شهدت المدن الموريتانية، هجرات منها وإليها، حيث قام كثيرون بحركة غير اعتيادية، من أغلب المدن الموريتانية، من أجل الوصول إلى أهلهم وذويهم، ليقضوا معهم هذه الأيام التي غلقت فيها المدارس وأسواق الملابس.

تحدث ناقل صباح اليوم، الأحد 29 مارس 2020، لموقع “المحقق”، بأنه تلقى أمس، عدة عروض مغرية بخصوص حمل بعض الأسر، خارج نواكشوط، وذلك في إطار الهجرة الغير مسبوقة، التي شهدت العاصمة أمس وفجر اليوم.

فضل كثيرون، الخروج من نواكشوط إلى مدن الداخل، في هذه الفترة التي أوقفت فيها جائحة كورونا، أغلب نشاطات الحياة اليومية، من تعليم وتسويق لأغلب البضائع، باستثناء المواد الغذائية.

قالت مصادر مطلعة، بأن مدينة “كيهدي”، شهدت أمس هجرة غير مسبوقة، في صفوف السكان إلى العاصمة نواكشوط، حيث قام كثير من العمال، الذين كانوا يزاولون بعض الأعمال بالمدينة، بالهجرة إلى العاصمة بالإضافة إلى باعة الملابس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق