عاجل: السلطات تنوي تقليص تواجد العمال في مقرات العمل

في إطار محاربة فيروس كورونا (كوفيد 19) الذي وصل إلى 5 إصابات تمثلت في أجنبين وثلاثة مواطنين أحدهم بمقاطعة كوركل قادم من السينغال يوم 19 مارس 2020.

قالت المصادر إن المواطن الموجود بكيهدي دخل البلاد بشكل صحيح وخضع للإجراءات الطبية على المعبر ولم تكشف الإجراءات عن أي شيء بخصوص إصابته.

نتيجة لهذه التداعيات بخصوص إصابات الفيروس اليوم السبت 28 مارس 2020 تنوي السلطة تقليص العمال في أماكن العمل والإبقاء على القوات المسلحة وقوات الأمن وقطاع الصحة ومصالح الإنتاج.

دعت السلطات القطاع الخاص إلى الامتثال بهذه الإجراءات يأتي هذا الإجراء ضمن سلسلة من الإجراءات بغية مواجهة فيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد.

طالبت السلطات من المواطنين التحلي بالانضباط والمسئولية والانصياع لأوامر الحكومة الهادفة إلى الحفاظ على المواطنين من انتشار جائحة كورونا الوبائي.

على الجميع أن يتحمل المسئولية وأن ينضبط ويلتزم ولا يتحرك إلا تحرك لضرورة قصوى يهدف لحاجة ماسة لا بد من الذهاب لقضائها مع التحفظ التام بكل الإجراءات الاحترازية للسلامة من تنقل الوباء.

وصل الأشخاص المحجوزون بخصوص قدومهم من خارج البلاد أو الأشخاص الذين التقوا بعض المصابين إلى 679 يوجد منهم 19 شخصا بمدينة كيهدي عاصمة ولاية كوركل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق