ما أشيع بخصوص ذهاب المصاب الثالث بكورونا لسيلبابي غير صحيح

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس 26 مارس 2020، عن ثالث إصابة بفيروس كورونا، تمثلت في مواطن موريتاني، قدم في رحلة الخطوط الفرنسية، في الخامس والعشر، من الشهر الجاري.

وصلت موقع “المحقق”، معلومات شبه مؤكدة، بأن الرجل المصاب يسكن في حي البصرة، الواقع بمقاطعة السخبة، في منزل منعزل عن الحي، يتألف منزله من طابقين، طابق يسكن المصاب، وأفراد أسرته، وطابق أجره لأسرة تسكنه.

وحسب المعلوات المتداولة، أن الرجل الذي يبلغ من العمر 74 سنة، كان على قدر من المسئولية، حيث التزم منزله صحبة أفراد أسرته، وكان متحفظا إلى حد كبير، نتيجة لقدومه من فرنسا، في الخامس والعشر، من الشهر الجاري.

لم يخرج السبعيني، من منزله، منذ قدومه من فرنسا إلا البارحة، التي وجد نفسه فيها في حاجة ماسة للعلاج، ووقع في الخطأ الفادح، وهو ذهابه إلى المستشفى ابن سينا.

كان على الرجل حين حس بأنه في حاجة للطب، أن يتصل على وزارة الصحة، عن طريق رقم الطوارئ 1155 المعد، في الأصل للحالات الطارئة، لا سيما الأشخاص، الذين كانوا موجودين خارج البلاد.

أخذت الدولة الأمور بكل اعتبار، وقامت بحجز الرجل في مستشفى أعدته لمثل هذه الحالات، وقامت بحجز جميع أفراد أسرته، الذين يبلغ عددهم 20 شخصا، في منزلهم في البصرة، وتطويقهم بقوة أمنية.

تكفلت الدولة بكل ما تحتاجه أسرة المصاب، من ضروريات الحياة، لمدة 14 يوما، وذلك هو الحجز الاحتياطي، لمثل هذه الحالات، كما قامت السلطات، بحجز الأطباء الذين التقتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق