لتفادي خطر كورونا السلطات تعلن إغلاق الحدود الموريتانية المالية

نتيجة لظهور سحابة خطر كورونا اعلنت السلطات رزمة من الإجراءات الاحترازية الهامة سعيا منها لتأمين الموريتانيين من خطر فيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد.

في هذا الإطار كشفت وزارة الداخلية واللامركزية شمس اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020 عن إغلاق الحدود الموريتانية المالية وذلك في إطار القرارات الاحترازية لتفادي خطر كورونا.

شرحت وزارة الداخلية في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء بهذا الخصوص الطريقة التي تم بها إغلاق الحدود في إطار اتفاق نظمه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني صحبة نظيره المالي الرئيس إبراهيما بوبكر كيتا وذلك في إطار الحد من مخاطر انتشار فيروس كورونا الوبائي.

أكدت الوزارة في بيانها إن القرار أصبح ساري المفعول ابتداء من الثلاثاء 24 مارس 2020 كشف بيان الداخلية طريقة الحظر المتمثلة في توقيف أنواع التبادل وعبور الأشخاص بين البلدين واستثني من ذلك شاحنات نقل البضائع.

وفي موضوع متصل كلفت الوزارة الأولى ولاة ولايات الحوض الشرقي والحوض الغربي ولعصابة وكيدي ماغه وتيرس الزمور كل فيما يخصه بتنفذه هذه الأوامر.

سبق أن اغلقت السلطات يوم 15 مارس 2020 أغلب المعابر الحدودية وأبقت منهم معابر مفتوحين إلى أن شملهم أمر الإغلاق الأخير يأتي ذلك في إطار التصدي لفيروس كورونا المستجد.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق