لإشاعة ثقافة الوقاية من كورونا المجلس الجهوي لـ (كيدي ماغا) يطلق حملته

في إطار حملة التحسيس والتعبئة، التي تقوم بها السلطات العمومية، على عموم التراب الوطني، من أجل تحسيس المواطنين، بمخاطر أداء كورونا كوفيد  19 المستجد.

أطلق المجلس الجهوي لولاية (كيدي ماغا)، حملة تحسيسية شاملة، شملت حتى الآن، مجموعات من القرى والتجمعات بمقاطعة “غابو”، وخاصة منها التجمعات والقرى المتاخمة، للحدود مع جمهورتي مالي والسينغال.

تأتي هذه الحملة بغية تعبئة المواطنين، حول ضرورة أخذ الحيطة وإشاعة ثقافة الوقاية لدى المواطنين، في هذه القرى والتجمعات، لتفادي دخول هذا الداء العضال إلى الولاية.

في السياق ذاته، قام المجلس الجهوي، بتوفير الماء والصابون عند مدخل مقره بمدينة سيلبابي، بغية تمكين الزوار من غسل يديهم عند الدخول، إلى مقر المجلس في خطوة تحفيزية لغسل اليدين بالماء والصابون، عند الخروج من البيوت والدخول إليها.

رئيس المجلس الجهوي، لجهة كيدي ماغا، السيد عيسى كولوبالي وبعض نوابه، كانوا ليلة الجمعة 20 مارس 2020، بالمحطة الجهوية لإذاعة كيدي ماغا، على الهواء مباشرة، في حلقة تحسيسية بمخاطر هذا الداء.

استعرض رئيس المجلس، في بداية مداخلته، مجموعة الإجراءات، التي تم اتخاذها من طرف السلطات العمومية، وبين أن هذه الإجراءات، تم اتخاذها بهدف تفادي دخول هذا الفيروس، إلى بلادنا والحفاظ على صحة المواطن الموريتاني، أين ما كان.

دعا رئيس المجلس الجهوي، ساكنة (كيدي ماغا)، إلى ضرورة الالتزام، بالنصائح والتعليمات الصادرة عن القطاع الصحي، باعتبار ذلك هو الضمانة الوحيدة، لتفادي دخول فيروس كورونا إلى البلاد.

وصل أعضاء المجلس الجهوي في تحركهم لإطلاع المواطنين على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي خطر كورونا إلى جميع التجمعات والقرى التابعة لمقاطعة غابو والمركز الإداري وامبو.

وقف أعضاء المجلس الجهوي في كافة التجمعات والقرى شارحين للساكنة طريقة التصدي للفيروس بطرق الوقاية المعهودة المتمثلة في الحفاظ على غسل اليدين دوما بالماء والصابون والابتعاد عن الاحتكاك والحد من المصافحة والحفاظ على نظافة الأيادي بغسلهم بشكل دائم عند الخروج من البيت وعند الدخول إليه.

 

 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق