الحقيقة فقط منبر نشر الوعي وتغيير المسلكيات السلبية (بيان)

لقد شهدت الساحة الوطنية خلال العشرية الماضية موجة من الفساد الاقتصادي الرسمي، والنفاق السياسي الشعبي أدت إلى انجراف البلد في هاوية أوشكت أن تودي بحياته السياسية والفكرية والاقتصادية لولا أن نخبة من أبنائه البررة على مختلف مشاربهم السياسية والثقافية تصدوا للواقع مضحين بما لديهم من وقت وجهد ومال فأسسوا مجموعة “الحقيقة فقط” لتكون إطارا يجمعهم ومنبرا لنشر الوعي وتغيير المسلكيات السلبية.

تصدت هذه المجموعة لكل مظاهر الفساد وعملت على إنارة الرأي العام تلبية لنداء الوطن ووفاء بحق المواطنة، لا تطلب تلقاء ذلك أجرا ولا عوضا من أحد.

أهيب بالرأي العالم إلى أن مجموعة “الحقيقة فقط” لا علاقة لها بما يطفو على السطح هذه الأيام من أسماء مشابهة لاسمها، كما أنها بريئة مما ينشره كل المواقع الألكترونية باستثناء ما يصدر عن موقع المحقق الإخباري.
ستظل مجموعة “الحقيقة فقط” تعمل بنفس الوتيرة ولنفس الهدف لن يثنيها انتحال الطامعين ولا حصار المفسدين.

حفظ الله موريتانيا

الرئيس
عالي ولد اماهن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق