مدير المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي صرامة وانضباط في العمل

يهدف المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي إلى توفير شبكات مياه مستقلة في أغلب القرى النائية التي تحتاج إلى شبكات قوية ومضخات توفرها خدمة للماء الضروري لحياة الناس بغية سقي مواشيهم نتيجة لندرة المياه السطحية التي كانت في متناول الجميع.

عمل القائمون على هذا المرفق العمومي على تبسيط التعامل معه من خلال وضعه تحت تصرف جميع السكان المستهدفين غالقين الباب أمام الساسة الذين يستأثرون به لأنفسهم والمقربيهم وللعاملين في صفهم وداعميهم لم يقبلوا منح أي إنجاز لمن لا يسير في فلكهم ولا يهتم بأمرهم.

اختار المدير الحالي للمكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي السيد: “حسن كي” أن يجعل هذه المؤسسة تهدف إلى العمل من أجل تخفيف أعباء العطش في الأوساط الريفية تجسيدا لبرنامج تعهداتي الذي حاول المدير أن يجسده بخصوص تعامله مع الكثرين في الاتجاه الصحيح.

يتابع المدير عن كثب كل القرى النائية التي تجتاحها أزمة العطش لا سيما في زمن الحر الشديد محاولا أن يخفف عن هذه القرى وأن يضع مضخات تلبي حاجياتهم من الماء الصالح للشرب وأن يكون إسناد مهمة تسييرها لأحد أبناء القرية ليكون في الأمر انسيابية لهذا العمل بشكل صحيح.

يملك المدير الحالي “حسن كي” شعبية واسعة في ولاية اترارزة تأتمر بأمره وتنهي بنواهيه نتيجة لتعامله الطيب معهم حسب العارفين للرجل فقد استطاع أن يميل الكفة خلال الانتخابات الماضية لصالح مرشح الإجماع الوطني السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق