كيفة: جمعية الوفاء والتقدم تطلق حملة تحسيس ضد كورونا

أطلقت جمعية الوفاء والتقدم، بمقاطعة كيفة، حملة تعبئة وتحسيس للمواطنين، من خطر فيروس كورونا (كوفيد19) المستجد، الذي انتشر في دول العالم، وظهرت ببلادنا حالتين، تمثلا في أجنبي استرالي الجنسية وفيلبية عاملة منزل لأسرة خليجية بنواكشوط.

تابعت الجمعية على مجهودها الخاص، انتشارها في أوساط أحياء مدينة كيفة، لتعبئة المواطنين على طرق الوقاية، من الفيروس الخطير، وكيفية التعامل مع المصابين، وآلية انتقاله من شخص لآخر بكل سهولة.

عكف أعضاء الجمعية المتطوعة بتحسيس المواطنين، في ثاني تجمع بموريتانيا بعد نواكشوط، وهي مدينة كيفة المترامية الأطراف، التي تحتضن بلديتها المركزية ما يربوا 25 ألف نسمة.

تحركت الجمعية بأمر رئئسها: ديدي ولد سيدي البكاي، الذي رسم خطة التحرك والتفاعل مع المواطنين، لشرح طرق انتقال الفيروس، وسبل الحماية منه، عن طريق الإرشادات التالية:

ـ غسل اليدين بالصابون

ـ الابتعاد عن التجمعات

ـ محاولة قلة الاحتكاك

ـ العطس بالمنديل ووضعه في سلة النفايات

ـ العطس على ثني الذراع ليحتضن ذرات الريق

ـ الابتعاد ما أمكن عن المصافحة

شرح أعضاء الجمعية للمواطنين، في كافة أنحاء مدينة كيفة، للساكنة مسطرة الإرشادات المتبعة من قبل وزارة الصحة الموريتانية، ليطلعوا الجميع، على آلية التعامل مع هذا الخطر، الذي أصبح يؤرق جميع سكان العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق