عاجل: الولايات المتحدة الأمريكية وراء نشر كورونا في العالم

قامت الولايات المتحدة الأمريكية، في شهر ستبمر 2019، بنشر هذا الفيروس في العالم، عن طريق قطار شوهد من قبل الكثيرين، وهو يمر من ولاية “تكساس” الأمريكية، يحمل أسم (كوفيد 19).

أفادت المصادر التي أوردت الخبر، على نطاق واسع، إن القطار يحمل كوفيد 19، وهو عبارة عن مواد ابيولوجية تلك التي بعد فترة وجيزة ظهرت انعكاساتها السلبية وتداعياتها الخطيرة.

بدأت أول شرارة الفيروس وتفاعله بولاية (واوهان) الصينية، التي حصد بها كثيرا من الأرواح، ونشر الرعب في صفوف ساكنيها، وفي كافة دول العالم، بشكل رهيب وخطير.

تجاوز الصين إلى كافة دول العالم، حيث اجتاح الدول الأروبية بشكل لافت، إلى حد كبير لا يزال يوميا يحصد مئات الأرواح، بإيطاليا إلى حد الساعة.

وصف هذا الوباء الذي كان أول من نشره في صفوف العالم كله، وقتل به الكثيرين، هي الولايات المتحدة الأمريكية، من قبل منظمة الصحة العالمية بالجائحة.

وابدت منظمة الصحة العالمية، مخاوفها من أن يظهر الفيروس بشكل خطير، في دول إفريقيا، التي لا تملك آليات وأجهزة كافية للكشف عن الفيروس الخطير، وحسب المنظمة لم تظهر بالدول الإفريقية إصابات كبيرة.

قالت المنظمة إن الأمر، يمكن أن يكون نتيجة لقلة أجهزة الكشف، مشيرة إلى أنه خلال الأسابيع القادمة، يمكن أن يظهر في صفوف الأفارقة بشكل خطير.

من هذا المنطلق يظهر أن أول من استجلب هذا الداء العضال، إلى العالم أجمع، هي الولايات المتحدة الأمريكية، التي ظلت طيلة زمنها رأس كل خطيئة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق