سيلبابي: متطوعوا الهلال الأحمر يطلقون حملة تعبئة وتحسيس ضد وباء كورونا

أطلق متطوعون بمدينة سيلبابي ومقاطعة ولد ينجه، عن حملة تعبئة وتحسيس، ضد فيروس كورونا كوفيد 19 وتجول المتطوعون، الذين أطلقوا حملة واسعة، في صفوف ساكنة مدينة سيلبابي، في أغلب الأحياء السكنية ووسط المدينة.

استهدف المتطوعون بحملة التعبئة والتحسيس الأسواق والمتاجر وأصحاب السيارات، مطلعين الكل على طرق الوقاية من فيروس كورونا، مبهين في المقابل على طرق انتقال الفيروس، إلى صفوف الأفراد إذا لم يكن هناك حفاظا وابتعادا عن احتكاك البعض بالعض.

نبه المتوطعون، في حملتهم التي أطلقوا منذ أيام بمدينة سيلبابي، كافة السكان، إلى الحفاظ على غسل اليدين بالصابون وتجنب الاجتماعات والحد الكبير منها، والتهرب من الاحتكاك.

قام هؤلاء المتطوعين، بدور فعال في تحسيس وتعبئة ويقظة المواطنين، على التعامل بكل فعالية ويقظة للوقوف صفا واحدا، من أجل غلق الباب، أمام فيروس كورونا الخطير.

ظل الفريق منذ انطلاق عمله، يرابط في شوارع المدينة، ويتجول داخل البيوت، لشرح سبل الوقاية من الوباء الخطير، وكيفية انتقاله السريع، في صفوف المواطنين.

لعبوا متطوعوا الهلال الأحمر بمدينة ولد ينجه خطوة مماثلة لما مارسوا في مدينة سيلبابي خلال الأيام الماضية حيث قاموا بإطلاق لجان مماثلة بمقاطعة ولد ينجه من أجل تقديم شروح وافية حول مرض كورونا كوفيد 19.

أوصى المتطوعين أثناء حملتهم المتبعة بولد ينجه كافة الساكنة بضرورة أخذ الحيطة والحذر من كافة السبل المفضاة إلى انتقال جرثومة كورونا.

واصل اللجنة عملها وشرحها للمواطنين طرق الوقاية المتمثلة في غسل اليدين من الصابون والابتعاد عن الاحتكاك والتجمعات للمناسبات بشكل عام.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق