سيلبابي: الأمين لوزارة الإسكان يطلع على أعمال عصرنة المدينة

شملت زيار ة التفقد والاطلاع، التي أداها الأمين العام، لوزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، السيد: محمد محمود ولد سيدي  ولد أعل ولد آوبك، للمشاريع المنفذة بمدينة سيلبابي، في إطار توسعة وعصرنة المدينة.

اطلع الأمين العام في زيارته على المستشفى الجهوي، الذي يتسع لمائة وخمسين سريرا، المنجز بغلاف مالي يبلغ قرابة مليارنين من الأوقية، بتمويل ذاتي من الدولة.

شاهد الأمين العام، في زيارته للمدينة بعد المستشفى، الوحدات السكنية الاجتماعية، التي تشرف على تنفيذها مؤسسة تنفيذ الأشغال المنجزة بالمواد المحلية، وهي عبارة عن خمسون وحدة سكنية اجتماعية.

في إطار الزيارة التي أدى لمدينة سيلبابي، زار بالإضافة إلى المنشآت المذكورة، المدرسة الابتدائية، التي بلغ غلافها المالي أزيد من ثمانية ملايين أوقية.

زار كذلك ضمن وفد هام، ضم بعض السلطات الإدارية، ممثلة في حاكم المقاطعة وأحد الولاة المساعدين، المحطة الطرقية الواقعة على طريق سيلبابي كري، وهي محطة ستوفر الراحة والأمان للمسافرين.

من جانب آخر زار دار الشباب، التي تجري الأعمال فيها إلى حد الساعة، والملعب الرياضي لمدينة سلبابي، والمسلخة العصرية.

الأمين العام لوزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، أدى بعد ذلك زيارة لأحد الشوارع الرئيسية، في المدينة حيث تمت توسعته مؤخرا، في إطار توسعة وعصرنة المدينة.

في مختلف هذه المحطات، اعطى السيد محمد محمود ولد سيدي ولد آوبك، تعليماته لضرورة احترام الفترة المحددة لإنجاز هذه المنشآت، مع احترام الجودة والمهنية في التنفيذ..

اختتم الأمين العام، زيارته لمدينة سيلبابي، بعقد اجتماع بالسلطات الإدارية والمنتخبين ورؤساء المصالح المعنية، أكد خلاله على أهمية مشروع توسعة وعصرنة المدينة وذلك تجسيدا لتعليمات صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الشيخ الغزواني.

دعا في كلمته المصالح، كل حسب اختصاصه للإسراع، في تنفيذ الأشغال الداخلة في تخصصه.

بعد ذلك تابع الحضور، عرضا قدمه مدير شركة الإسكان ولد محمد محمود ولد جعفر، تمحور حول مخطط توسعة الشوارع الرئيسية والفرعية بالمدينة.

تحرير موقع المحقق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق