بخصوص”كورونا” السلطات أجرت الفحوص لأكثر من 5000 شخص

تعكف السلطات الموريتانية، منذ انتشار مرض “كورونا”، في عدة دول وظهور حالات اشتباه بدول الجوار، على مسطرة قوية لضبط الحركة عبر المعابر، وإخضاع بعض زوار البلد وبعض أبنائه القادمين، من خارجه للحجز الصحي.

أجرت السلطات، أثناء قيامها بحملة الفحوص لكشف مرض “كورونا”، فحوصا لأكثر 5000 شخص، بينهم 1700 من جمهورية مالي الشقيقة.

اتخذت السلطات الموريتانية، كافة التدابير اللازمة لحراسة المعابر الأرضية والمطار، وإخضاع كل الوافدين للفحوص، خوفا من خطورة وباء “كورونا” المنتشر، في دول من العالم، وظهور حالات اشتباه بدول الجوار.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق