ظهور “كورونا” في دول الجوار يستدعي أخذ الحيطة والحذر

ظهرت شمس اليوم الاثنين 02 مارس 2020 حالات مختلفة، من فيروس “كورونا”، في بعض دول الجوار، ظهرت حالة في السينغال، وحالة مماثلة في الجزائر، وأخرى بالمغرب، بالإضافة إلى ظهوره بتونس.

يستدعي ظهور الفيروس القاتل بدول الجوار، من كافة المواطنين أخذ كافة التدابير اللازمة، للنظافة بشكل فعلي، كغسل اليدين على الدوام بالصابون، ونظافة الأواني باستمرار.

على المواطنين أن يجتنبوا أماكن الازدحام، وأن يرتدوا الكمامات خوفا من انتقال العدوى، بين صفوف المواطنين.

يتضح من خلال كل المعطيات أننا بحاجة ماسة إلى أخذ الحيطة والحذر، وتجنب أماكن الازدحام، والحفاظ على الملابس وتنظيفها دائما وتشميسها وغسل اليدين عند تناول أي مشروب أو مأكول.

اختارت إدارة تحرير موقع “المحقق”، أن تنشر لقرائها الكرام معلومات مهمة بخصوص فيروس “كورونا”، تعطيهم صورة واضحة عن طريقة التعامل، مع الفيروس بشكل خاص.
اقرءوا المعلومات في الأسطر التالية:

فيروس الكورونا كبير الحجم حيث قطر الخلية 400- 500 مايكرو، ولهذا فإن أي قناع يمنع دخولها فلا داعي من استغلال الصيادلة للتجارة بالكمامات .

الفايروس لايستقر في الهواء بل على الأرض لذا لا ينتقل بواسطة الجو.

فايروس الكورونا عند سقوطه على سطح معدني فإنه سيعيش 12 ساعة لذا غسل اليدين بالصابون والماء بشكل جيد يفي بالغرض.

فايروس الكورونا عند سقوطه على الأقمشة يبقى 9 ساعات لذا غسل الملابس أو تعرضها للشمس لمدة ساعتين يفي لغرض قتله.

يعيش الفايروس على اليدين لمدة 10 دقائق لذا وضع المعقم الكحولي في الجيب يفي بغرض الوقاية .

في حال تعرض الفايروس لدرجة حرارة 26 – 27 مئوية سوف يُقتل فهو لا يعيش في المناطق الحارة. أيضا شرب الماء الحار والتعرض للشمس يفي بالغرض
والابتعاد عن المثلجات والأكل البارد مهم.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق