إشادة واسعة بجهود الداخلية ورسمها خططا أمنية طموحة

أشادت جهات واسعة من الشعب الموريتاني بتثمين الجهود الجبارة لوزارة الداخلية واللامركزية  وبرسم خطط أمنية طموحة ترمي إلى وحدة وتماسك الشعب الموريتاني واحترام مقدسات الدين الإسلامي.

لقي قرار وزارة الداخلية بخصوص إفراط البعض بقضايا شوشت على جو السكينة والوقار الذي تنعم به البلاد المتمثل في الانفتاح على كافة الطيف السياسي.

تمثل ذلك في رصد تسجيلات تحمل طابعا متطرفا بالغ بشكل صارخ في الإساءة المبتذلة للشعب وللوحدة الوطنية واعتبرت الوزارة كل ما يمس الوحدة الوطنية خطا أحمر يعرض صاحبه لعقوبات قانونية وخيمة.

رحب الشعب بقرار الوزارة الرامي إلى تطبيق القوانين الرادعة لكل أولئك الذين تسول لهم أنفسهم النيل أو المساس بكل ما من شأنه أن يعرقل سفينة الوحدة الوطنية المتمثل قبطانها في احترام كافة شرائح المجتمع الموريتاني والابتعاد من خطابات العنصرية والفئوية والشرائحية المقيتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق