ولد أماهن يوجه نداء لرئيس الجمهورية بتطهير أعوانه من المفسدين

وجه الإعلامي البارز رئيس مجموعة الحقيقة فقط، السيد: عالي ولد أماهن، نداء إلى رئيس الجمهورية، السيد: محمد ولد الشيخ محمد ولد الشيخ الغزواني، بتطهير أعوانه من جرثومة المفسدين.

في تصريح أدلى به لموقع “المحقق”، أبدى ولد أماهن استغرابه من تحكم رجال العشرية المنصرمة، الذين عاثوا فسادا في البلاد، بإبرامهم لصفقات مشبوهة، ما زال الشعب الموريتاني يكتوي بنارها، وستظل تطارده انعكاساتها السلبية، على مدى عشرات السنين المقبلة.

قال ولد أماهن، انطلاقا من هذا المنبر الإعلامي، أوجه نداء خاصا إلى رئيس الجمهورية، لأقول لفخامته لا ينبغي أن يتولى تسيير بلد، وهو يشارك نفسه فريق عمل ضمنه شخصيات لا تزال تطادر بفضائح مالية كبيرة، منهم من أفسد شركة “سونمكس”، ومنهم أفسد شركة “أنير” وهذا قيض من فيض.

أنبه رئيس الجمهورية، بأن الجميع خلفه وكان يأملا خيرا في توليه لمقاليد الأمور، لكن بدأ الأمل يتناقص نتيجة لإشراكه لوزراء العشرية المنصرمة، التي ترى أغلبية عريضة من الشعب الموريتاني، أنها كانت من أسوء الفترات وأكثرها فسادا.

طالب ولد أماهن من رئيس الجمهورية، إبعاد كل الأوجه التي كانت تتولى في قلب صنع القرار، خلال السنوات المنصرمة وفتح الباب، أمام أوجه جديدة لعلها تكن أحسن بالكثير، من زمرة المفسيدين.

الوضعية الحالية أساءت إلى الجميع، نتيجة لوجود أعضاء في وسط الحكومة من النظام السابق ومدراء مؤسسات هامة، ذات تأثير كبير على الافتصاد الوطني، وهي تدار من قبل فريق العشرية.

إن التكريم مكان العقوبة لا يبشر بأي خير، فكان ينبغي أن يتابع أصحاب الملفات التي ظهرت فيها بؤر فساد، لا تزال تبعاتها تشكل معاناة لأغلب ساكنة البلد، من مئات العمال التي تسبب الفساد في طردهم من أعمالهم، بعد ظهور الافلاس على الشركات، التي كانوا يعملون بها.

إذا لم يتم تدارك هذا الأمر، بإبعاد شخصيات النظام السابق، والتحقيق معهم ومتابعتهم حتى يتم استرجاع ممتلكات الشعب الموريتاني، التي نهبت عن طريقهم وإغلاق السنة المتطرفين، الذين أنشأ الرئيس السابق لحاجة في نفس يعقوب.

البلد بحاجة إلى التعقل، وإلى فتح صفحة جديدة، تحمل كثيرا من الشخصيات الوطنية، ذات الأيادي البيضاء، لتنفذ برنامجكم الطموح والهام، الذي انتخبكم الشعب الموريتاني، على أساسه فلا بد لهذا البرنامج من شخصيات نزيهة، غير ملطخة بالمال العام.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق